civilization-egy

هذا المنتدى سوف يضم مجموعة من حضارات العالم بجانب انه سيضم مجموعة من الموضات العالمية فى الملابس وغيرها بجانب اقسام أخرى مفيدة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
يفتتح الدكتور زاهى حوّاس الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار الملتقى العلمى السابع للأثريين وذلك صباح الثلاثاء 29 يونيه الجارى. الملتقى يفتتح فى التاسعة صباحا ويبدأ بكلمات كل من الدكتور زاهى حواس، والدكتور صبرى عبد العزيز رئيس قطاع الآثار المصرية، ثم تبدأ الجلسة الأولى الدكتور محمد عبد المقصود والذى يتحدث عن اكتشافات الوجه البحرى ما بين الإسكندرية وسيناء، ثم يتم تناول الحفائر فى المناطق المحختلفة ومنها حفائر مسرح بلوزيوم الكبير وتل المنشية-التل الكبير، ومشروع نزع ملكية حمامات أتريب و حفائر تل أتريب، وتل الدير.، وحفائر صا الحجر. كما يتم عرض مجموعة من اكتشافات المجلس ومنها الاكتشافات الحديثة فى إهناسيا المدينة، الاكتشافات الحديثة ببنى سويف "موقع نبوى"، وحفائر جزء من المسطح الخاص بتوسيع جبانة النصارى بمنطقة آثار البهنسا- المنيا، وحفائر بئر الشغالة الواحات الداخلة-محافظة الوادى الجديد.

شاطر | 
 

 هبنى السعادة .........رحاب بريك!!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 44
تاريخ التسجيل : 21/06/2010

مُساهمةموضوع: هبنى السعادة .........رحاب بريك!!!   الأربعاء يونيو 30, 2010 6:17 am

ولادة حلم

كان الأقرب، كان الأكثر محبة وتفهما لها، حدثته أكثر من مرة عن حلمها بولادة كتاب يحمل أحلامها وخواطرها أفكارها وشفافية ذاتها ..
حدثها مرة قائلا : كنت أتجول بالأمس بين كلماتك، فتملكني شعور غريب وتسائلت: ماذا لو لم تستطع أن تحقق حلمها؟ فانتهت مسيرتها القصيرة ورحلت دون الحظي بهذا الحلم ؟؟ شعرت بقشعريرة تملكت جسدي فانتفظت لأتابع القراءة وأفكر ماذا علي أن أفعل كي أساعدها على الوصول لشواطئ حلمها ؟؟
أجابته : حتى لو تحقق حلمي بعد رحيلي، سأكون راضية سأحس هناك بتحقيق هذا الحلم .. وستستكين روحي في آخرة خالقها، وهي ترى وريقاتها تتجول بين أيد تعشق الحرف ..
هو : ولكنك لن تعيشي اللحظة !!
هي : بل سأولد وأعيش من جديد بولادة كتابي، فصاحب الحرف لا يموت أبدا، بمجرد تداول أفكاره ستبقى ذكراه كصدى لصوت لا يستكين ...
هو : كيف سأتقبل ما تقولينه وكيف علي احتمال سماع صدى صوتك الغائب الحاضر، دون أن ألمح بسمة رضا تتراقص بين عينيك التي تتجول بين حروف كتابك ؟؟!! وكيف سأحتمل أن تغيب هذه الأنامل التي خطت وجعها، دون أن تداعب صفحات حلمها الكبير الصغير ؟؟!!
غاب أيام وعاد إليها يحمل أوراقها المبعثرة، وقد جمعها معا .. خال لها بأنه منحها أغلى هدية معنوية ... وضعها بين يديها ( كعادتها بكت )ولم تجد كلاما يعبر عن امتنانها لرجل أحس بها أكثر من إحساسها هي بذاتها !!!!!
داعبت الأوراق بأناملها؛ فأحست بنشوة؛!! احتضنت الكتاب قربته من خافقها، لم تمتلك عندها تفسيرا! لماذا للحظة أحست بأنها تحتضن جنينا، موعد ولادته قريب....


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://civilization-egy.new-forum.net
 
هبنى السعادة .........رحاب بريك!!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
civilization-egy :: الفئة الأولى :: قصص وروايات-
انتقل الى: